أخبار الجهاز
جهاز تنظيم الاتصالات يعلن إرجاء الشبكة الثانية للتليفون الثابت وإعادة طرحها فى العام القادم
9/8/2008

أعلن الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات إرجاء المزايدة الخاصة بالشبكة الثانية للتليفون الثابت والتى سبق طرحها فى أوائل هذا العام لمدة سنة على ان يعاد دراسة إعادة طرحها فى العام القادم بعد تحسن الأسواق العالمية حيث كان موعد تقديم العروض هو 18 سبتمبر الحالى وذلك بعد أن تم التأجيل من قبل.

ولقد صرح الدكتور عمرو بدوى الرئيس التنفيذى للجهاز بأن هذا القرار قد جاء بعد استطلاع رأى الشركات العالمية والمصرية التى كانت قد اشترت كراسة الشروط عند طرحها وعددها  12 شركة حيث أفادت بعض الشركات الكبيرة والرائدة بأنه قد حدثت اهتزازات بالأسواق العالمية فى اوربا والولايات المتحدة الأمريكية فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات نتيجة زيادة معدلات التضخم وموجة ارتفاع الأسعار العالمية. ويمر قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بحالة من الانكماش فى الاستثمارات العالمية فى الشهور الماضية مما جعل الكثير من هذه الشركات تتوخى الحذر والحرص فى استثماراتها الإقليمية والعالمية. وكان الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات قد قام باستطلاع رأيها أواخر العام الماضي حيث رحبت آنذاك بعملية الطرح لكنها أفادت ايضا أنه نظرا لان الأسواق المالية تتعرض لهزات فى الآونة الأخيرة فإنها تفضل عملية الإرجاء للعام القادم انتظارا لتحسن الظروف فى الأسواق المالية وأسواق الاتصالات خاصة وان الاستثمارات المطلوبة فى الشبكة الثانية للتليفون الثابت لا تقل عن مليار دولار فى السنوات الاولى. 

ولقد استجاب الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات لطلب الأرجاء حتى يتم ضمان تعظيم الاستفادة من عائدات هذا الترخيص لصالح الخزانة العامة للدولة من خلال ضمان مشاركة اكبر عدد من الشركات الكبرى الرائدة فى هذا المشروع العملاق وأكد الجهاز على عدم التفريط فى هذا الترخيص الا بالثمن المناسب لقيمة هذه الرخصة.

وبناء على ذلك فانه سيتم إلغاء هذه المزايدة على ان يتم دراسة إعادة الطرح بعد عام مع بحث امكانية التوسع فى تكنولوجيا الاتصالات اللاسلكية المعروفة باسم WIMAX .